يستخدم المقياس ذو الملف المتحرك، لقياس تيار كهربـي، تتـراوحشدته بين الأمبير، والميكروأمبير؛ وعند قياس شدة التيار الكهربـي يجـبملاحظة الاعتبارات الآتية :
1. يجب توصيل طرفي المقياس، وهما في الوقت نفـسه، طرفـاالملف المتحرك، على التوالي، في الجزء المحدد مـن الـدائرةالكهربية، المطلوب قياس شدة التيار، المار بها، حيث سيتناسب انحراف مؤشر المقياس، مع شدة التيار المـار فـي الملـفالمتحرك، وهو نفسه التيار المار في الدائرة، حيث إن الـدائرةالمتصلة على التوالي، يمر بها تيار ثابت.
2. يجب مراعاة الاتجاه الصحيح، لمـرور التيـار الكهربـي فـيالمقياس، وخاصة عند قياس التيـار المـستمر، ذي الاتجـاهالثابت، لتجنب حدوث آثار ضارة عند التوصـيل فـي الاتجـاهالخاطئ .
3. يلزم أن تكون المقاومة، الداخلية لمقياس التيار صغيرة جـدﹰا،وتكون في معظم الأحيان، أقل من أوم واحد، وذلك حتى لا تؤثرهذه المقاومة، في رفع قيمة المقاومة الكلية للدائرة، المطلوبقياس التيار المار بها، وبذلك تنخفض شدة التيار المـار فـيالدائرة، وتكون قراءة المقياس قراءة خاطئة.
يمكن استخدام مقياس التيار الكهربي الواحد، لقياس قيم مختلفة مـنشدة التيار، تتراوح بين القيم الصغيرة جـداﹰ، والكميـات الكبيـرة، وذلـكباستخدام مقاومات، ذات قيم دقيقة، تركب على التوازي، مع مقاومة الملـفالمتحرك، ويطلق على هذه المقاومات الخاصة، R sمقاومة التوازي للملف Shunt resistance ، و يتم اختيار قيمة هذه المقاومة، بحيث يمـر فيهـاالجزء الأكبر، من التيار الكهربي، وتمر نسبة بسيطة فقط منه، في الملـفالمتحرك، الذي ينحرف بزاوية تتناسب مع شدة التيار البسيط المار خلالـه،ولكن يتم ترقيم أقسام التدريج، بالقيم التي يتم حسابها، باستخدام قانون أوم،والتي تعبر عن شدة التيار الكلي، المار في الدائرة، الذي تم تقـسيمه إلـىجزأين أحدهما يمر في مقاومة التوازي، والآخر يمر في الملـف المتحـرك؛ولتوضيح ذلك ندرس المثال التالي:
مطلوب قياس شدة التيار المار في المقاومة1R ، انظر الشكل الرقم

res11

بواسطة مقياس لشدة التيار، لا يتحمل ملفه المتحرك أكثر مـن ٣٠ مللـيأمبير، بينما التيار المتوقع مروره في المقاومة، 1Rيزيد على ذلك؛ مقاومة الملف المتحرك Rm، تساوي ٢,١ أوم، والتيار الكلي المار في الـدائرة ITيساوي ٥٠ مللي أمبير. ولنجاح القياس، بواسطة مقياس شدة التيار، مـعالحفاظ على سلامته، وبدقة قياس مناسبة، يتم توصيل مقاومة التوازي Rs، عبر طرفي الملف المتحرك للمقياس، وتكـون قيمتهـا ٢,١ أوم، مـساويةلمقاومة الملف المتحرك؛ بذاك ينقسم التيار إلى قسمين متساويين، يمر قسممنهما في الملف المتحرك، لينحرف المؤشر، الانحراف المناسب لمرور تيار،شدته ٢٥ مللي أمبير، ويمر النصف الثاني من التيار، خلال مقاومة التوازي، وللحصول على القياس السليم للتيار، تضاعف قيمة التيار المقاس بواسـطة المقياس.

الشكل الرقم ٢٢، فكرة قياس مستويات مختلفة من التيار الشكل الرقم ٢٢
res12

يوضح كيفية استغلال فكرة مقاومة التوازي Rs، بصورة مبتكـرة، لتزويـدمقياس شدة التيار، بإمكانية قياس مستويات مختلفة من شدة التيار، حيث S هو مفتاح اختيار مستوى القياس، الذي يناسب شدة التيار المراد قياسـها،وبواسطة مفتاح الاختيار S، تختار قيمة Rsالمناسبة .