في الخلية الأولية، لا يمكن عكس اتجاه التفاعل الكيميائي في المحلولالكهربي، فعلى سبيل المثال يمكن أن يذوب الخارصين، في محلول كلور يـدالأمونيوم، متفاعلاﹰ معه، ولكن لا يمكن عكـس اتجـاه التفاعـل لاسـتعادةالخارصين المذاب في محلول كلور يد الأمونيوم؛ من أمثلة الخلايـا الأوليـةالخلايا الجافة.
في الخلية الثانوية، يمكن عكس اتجاه التفاعل الكيميائي في المحلـولالكهربي، إذ يمكن للأقطاب أن تذوب متفاعلة في المحلول، وأثناء ذلك يسيرالتيار الكهربي في اتجاه معين في الدائرة؛ وفي حالة عكس اتجـاه مـرور التيار الكهربي، يمكن استرجاع مادة الأقطاب المذابة في المحلول الكهربـي؛عند ذوبان الأقطاب في المحلول، يقال إنه يتم تفريغ الخلية، discharging، وفي هذه الحالة يعادل التيار الكهربي، الشحنات الكهربيـة الناتجـة أثنـاءالتفاعل، أي أن الخلية في هذه الحالة يمكـن اسـتخدامها مـصدراﹰ للجهـدالكهربي، أما في الحالة العكسية، عنـد انعكـاس اتجـاه التيـار الكهربـيلاسترجاع مادة الأقطاب، فيقال إنه يتم شحن الخليةCharging ، وفي هذهالحالة يجب توفير التيار الكهربي من مصدر خارجي؛ من أمثلة تلك النوعيةمن الخلايا، الخلايا التي تستخدم ألواح الرصاص، ومحلول حامض الكبريتيك، التي تتكون منها البطاريات الحمضية، المستخدمة في السيارات.